in

بعد بلاغ وكيل الملك.. الحنودي: مرحباً لا يُخيفني البحث ولا التحق

بعدما اعتبر أحمد البنوضي، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، تدوينة المكي الحنودي، رئيس الجماعة الترابية “لوطا”، تتضمن ما قد يُعتبر “جريمة” في نظر القانون، قال الحنودي: “مرحبا.. لا يُخيفني البحث ولا التحقيق”، مبرزاً أنه يحترم “النيّابة والعامة والقضاء”. وتابع الحنودي في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي: “سوف أجيب بكل وضوح وأريحية”. واسترسل رئيس الجماعة الترابية المنظّمة بالقانون التنظيمي رقم 113.14، قائلا: “نحن دولة مدنية ديمقراطية، تضمن حق الاختلاف والتعبير عنه، وحق مناقشة الاشكالات الدستورية والقانونية والإدارية وطرح القضايا المجتمعية بكل جرأة”. وزاد: “إضافة إلى حقنا في “التنفيس” عن الأوضاع العصيبة التي تمر منها جميع الفئات المجتمعية بسبب جائحة كوفيد-19 وتداعياتها”. يُشار بأن الفصل الـ25 من الدستور المغربي الصادر سنة 2011، يكفل للجميع حرية الفكر والرأي والتعبير بكل أشكالها. وأبرز الحنودي ضمن التدوينة بأن الملك هو الضامن للممارسة الحقوق الدستورية، إذ قال: “ويبقى جلالة الملك هو الضامن الأول للحريات العامة والفردية “. وينص الفصل الـ42 من الدستور على أن الملك هو “رئيس الدولة، وممثّلها الأسمى، ورمز وحدة الأمة، وضامن دوام الدولة واستمرارها، والحكم الأسمى بين مؤسساتها، ويسهر على احترام الدستور، وحسن سير المؤسسات الدستورية، وعلى صيانة الاختيار الديمقراطي، وحقوق وحريات المواطنين والمواطنات والجماعات، وعلى احترام التعهدات الدولية للمملكة”. التجول بالجماعة وكان المكي الحنودي، خرج يوم أمس الأربعاء، على خلفية، القرار الذي أعلنته الحكومة، والقاضي بحظر التنقّل اللّيلي على الصعيد الوطني، طيلة شهر رمضان، من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، وقال: “”سكان جماعة لوطا الأعزاء والعزيزات؛ بصفتي رئيسا لجماعة لوطا، وضابطا للشرطة الإدارية حسب القوانين والأنظمة الجاري بها العمل -وهذا هو الأصل- أرخص لكم بالتجول بتراب جماعة لوطا وارتياد المقاهي.. إلى الساعة 23.00…

رأيك يهمنا

التعليقات

0 0 أصوات
تقييم المقال
الإشتراك
يخطر من
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

Loading…

0

من طرف Abder

بالفيديو.. حامل في الشهر الثامن تحقق 3 ميداليات في التايكوندو

السراح المؤقت للفوج الثاني من الأساتذة المعتقلين وتحديد 27 ماي م