in

الأمثال الشعبية.. “مَا خَلاَّوْ اللْوَالا مَا يْگولو التْوَالا”

إذا‭ ‬كانت‭ ‬النخب‭ ‬السياسية‭ ‬تدون‭ ‬القوانين،‭ ‬والنخب‭ ‬الثقافية‭ ‬تكتب‭ ‬وتبحث،‭ ‬والنخب‭ ‬الدينية‭ ‬تشرع،‭ ‬فالشعب،‭ ‬أو‭ ‬بمعنى‭ ‬آخر،‭ ‬المجتمع‭ ‬يبتكر‭ ‬الأمثال‭ ‬والحكم‭ .‬حتى‭ ‬في‭ ‬الأزمنة‭ ‬البعيدة‭ ‬والغابرة،‭ ‬وحتى‭ ‬قبل‭ ‬اختراع‭ ‬الكتابة،‭ ‬كان‭ ‬للشعب‭ ‬صوته‭ ‬وحكمته‭.‬ وكان‭ ‬يعبر‭ ‬بوسائله‭ ‬الطبيعية‭ ‬والفطرية‭ ‬عن‭ ‬همومه‭ ‬وأفراحه،‭ ‬بل‭ ‬كان‭ ‬يؤرخ‭ ‬بطريقته‭ ‬الخاصة‭ ‬لحياته،‭ ‬بحلوها‭ ‬ومُرِّها‭.‬ الحكمة‭ ‬الشعبية‭ ‬أنواع‭ ‬وأشكال‭ .‬تتطور‭…

رأيك يهمنا

التعليقات

0 0 تصويت
تقييم المقال
الإشتراك
يخطر من
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

Loading…

0

من طرف Abder

مأساة غريغوريو .. مجموعة قصصية ترى النور بطنجة

مافيا العقار تزحف على هكتارات الأراضي بالداخلة تحت يافطة الإستثم