in

ازدحام أجندة الملك ورئيس حكومة إسبانيا يؤخر انعقاد اجتماع الرباط ومدريد رفيع المستوى

قال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس إن انعقاد القمة رفيعة المستوى بين المغرب وإسبانيا يعتمد على أجندة كل من الملك محمد السادس، ورئيس الحكومة الإسباني بيدرو سانشيز.

ألباريس أشار  أمس الثلاثاء، خلال مشاركته في المنتدى العالمي التاسع لتحالف الحضارات للأمم المتحدة المنعقد في فاس، “نحن نتحدث عن قمة لم تنعقد منذ سبع سنوات، وهي قمة معقدة بسبب العدد الكبير من الوزراء المعنيين من الجانبين الإسباني والمغربي، وأيضا بحكم أن الأجندات الدولية لرئيس الحكومة وملك المغرب مثقلة بشكل خاص بالواقع الدولي”.

ووفق ألباريس فالطرفان المغربي والإسباني، “يجتازان المواعيد” للعثور على اللحظة التي يمكن أن يلتقي فيها البلدان “، مع مراعاة هذا التعقيد، وأنهم لن يلتقوا بعد سبع سنوات.

الجهد الأول، بحسب وزير الخارجية الإسباني هو تشكيل كل مجموعات العمل المشار إليها في الإعلان المغربي، الآن كلهم ​​يعملون، كلهم ​​اجتمعوا وكثير منهم يقدمون نتائج ملموسة للغاية، إنها مسألة وقت لتحديد موعد عقد الاجتماع رفيع المستوى”.

وتم التوقيع على الإعلان بين الرباط ومدريد في أبريل الماضي، خلال زيارة رئيس الحكومة الإسبانية للمغرب، والتي شكلت بداية لتطبيع العلاقات بين البلدين، بعد أزمة دبلوماسية استمرت عامًا وانتهت بدعم إسباني، لمقترح الحكم الذاتي.

وفي أكتوبر الماضي، أعلن وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، أن القمة ستعقد في أوائل عام 2023 ، إدراكًا لأهمية العلاقات بين البلدين.

رأيك يهمنا

التعليقات

0 0 أصوات
تقييم المقال
الإشتراك
يخطر من
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

Loading…

0

من طرف

بنسعيد يحمل رسالة من الملك محمد السادس إلى رئيس جيبوتي

اليابان تصعق ألمانيا بهدفين متأخرين