in

إعتقال صيدلي بسباني يزور وثائق كورونا لمسافرين مغاربة

أوقفت أجهزة الأمن الإسبانية بمقاطعة ألميريا، صيدليا في الـ 24 من العمر، لاشتباهه في تقديم وثائق مزورة للمسافرين المغاربة إلى بلادهم، والخاصة بالفحص المخبري الإجباري “pcr” لوباء “كوفيد 19″، بعد أن فرض عليهم 130 يورو عن كل فحص مزيف.

وحسب ما أوردته وسائل إعلام إسبانية مختلفة، فإن المشتبه به قد طوّر وسيلة متقدمة للغاية للاحتيال على المسافرين المغاربة، حيث تمكن من اختراق الحاسوب الخاص بالمختبر الذي يشتغل فيه، وشرع في استصدار وثائق مزورة لا تدخل ضمن جداول التحاليل المخبرية الوطنية لـ “كوفيد 19″، كما أنشأ شركة خاصة، أقدم من خلالها على تتبع تذاكر الطيران الخاصة بالسفر إلى الخارج، ليُحيل من خلالها  موكليه إلى المختبر التي يعمل به للاحتيال عليهم.

وأضافت ذات المصادر، أن المصالح الطبية الإسبانية المتتبعة لعمليات الفحص المخبري الإجباري الخاصة بالمسافرين، قد استشعرت خللا ببيانات مختبر ألميرية، حين صادرت بالصدفة فحوصا لا تدخل ضمن بياناتها الرسمية، والخاصة بمسافر مغربي زار بلاده في 27 يناير، قبل أن يعود مجددا إلى اسبانيا في 12 فبراير، لتتصل بأجهزة الأمن التي باشرت عملية بحث معمقة أسفرت عن الإيقاع بالصيدلي، مؤكدة أثناء تحرياتها الأولية، أنه أوقع على الأقل بـ 7 ضحايا أغلبهم مغاربة، لكنها أقرّت بأن عددهم سيؤول إلى الارتفاع حين تراجع بدقة بيانات حاسوب المختبر.

وسيُتابع المشتبه به بجرائم عدة، تضيف المصادر، من ضمنها خيانة الأمانة، والتزوير في وثائق رسمية، حيث من المرجح أن يُدان بفترة حبسية تتراوح ما بين 3 إلى 5 سنوات، وغرامة لا تقل عن 10 آلاف يورو.

The post إعتقال صيدلي بسباني يزور وثائق كورونا لمسافرين مغاربة appeared first on آشكاين.

رأيك يهمنا

التعليقات

0 0 أصوات
تقييم المقال
الإشتراك
يخطر من
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

Loading…

0

من طرف

بعد 47 عاما من عرضها.. لأول مرة “مدرسة المشاغبين” بالألوان

صحافيون تونسيون دارو وقفة تضامنية مع الراضي والريسوني فتونس – تصاور